تفاصيل المقال

5e8f4b5fd41f3_téléchargement

لتحسين مزاج عائلتك خلال فترة العزل المنزلي... قومي بإعادة ترتيب منزلك.

تزامنًا مع حالة العزل الصحي أوالذاتي التي يعيشها الملايين من حول العالم في خضم تشي فيروس كورونا الخطير.  يمكن لربة البيت وبمساعدة أفراد العائلة تغيير الجو داخل المنزل من خلال تجديده وترتيبه بطريقة صحيحة وسليمة ومنحه الطابع المميز والجميل، إضافة الى عدم الشعور بالملل والروتين خلال أيام الحظر الطويلة.

استعرضت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، بعض الأفكار للمساعدتك على جعل المنزل مكان أكثر راحة خلال فترة العزل الصحي.

إعادة ترتيب الوسائد

يفضل ترتيب وسائد غرفة النوم أو المعيشة بشكل مختلف عن المعتاد، سواء بطريقة منتظمة أو عشوائية، مما يوحي بتغيير ديكور الغرفة، ويمكن أيضا تصميم ديكور مختلف لغرفة المعيشة، سواء بتصنيع مفارش من خيوط التريكو أو من الخرسانة، والتي تعطي شعورا بالدفء والحيوية.

إضافات بسيطة للحمام

يمكن أيضا وضع مقعد أو طاولة للحمام بجانب حوض الاستحمام، مما يساعد على الشعور بتغير ديكور الحمام إلى الأفضل.

*عطري منزلك

الرائحة لها فاعلية كبيرة في تحسين المزاج والمساعدة في خلق شعور بالهدوء، لذا املأ منزلك بعطور علاجية للمساعدة في تخفيف التوتر والقلق..

إضافة ورق حائط

يفضل وضع ورق حائط في إحدى غرف المنزل بدلا من طلائه، مما يحدث التغير الواضح بالغرفة ويجعلها تبدو أكثر أناقة وجاذبية مما كانت عليه من قبل.

مجموعة إطارات مختلفة

يمكن تخصيص أحد جدران المنزل لتعليق مجموعة من الإطارات التي تحتوي على صور مختلفة، سواء لأفراد الأسرة أو لمناظر طبيعية أو حتى لحيوانات أليفة، وترتيب هذه الإطارات بشكل منظم أو عشوائي لإضفاء الحيوية على الغرفة ومنحها شكلا جديدا.

تغيير تفاصيل ديكور المنزل يصنع حالة من السلام الأسري كما  يمنح هذا التغيير الشعور بالسعادة والثقة بالنفس لدى العائلة .

 

**قواعد لترتيب وتنظيف المنزل أثناء الحجر

من الضروري معرفة بعض الإرشادات  لمساعدتنا في ترتيب وتنظيف المنزل، بهدف حماية أنفسنا وأولادنا من دخول الفيروس خلال فترة الحجر المنزلي:

*التخلص يوميا من كل النفايات الموجودة داخل المنزل، ومن الأفضل تخصيص مكان خارجه لرمي النفايات خلال اليوم.

*تنقية المنزل من خلال الحرص على إدخال الهواء وأشعة الشمس إلى كافة أنحائه، وذلك عبر فتح النوافذ والستائر لمدة لا تقل عن نصف ساعة يوميا.

* من الضروري جدا تنظيف وغسل الفلاتر الموجودة في المنزل والتي تحتوي على عدد كبير من البكتيريا داخلها،و من ضمن هذه الفلاتر التي يجب تنظيفها أو تغييرها تلك الموجودة داخل المراوح والمدافئ والشفاطات في الحمام، إضافة إلى غسيل وكي الستائر، والذي يعتبر كافيا لقتل الجراثيم داخلها.

*تعيش البكتيريا والجراثيم داخل الفراش، لذلك يجب الحرص على غسيل وتغيير الغطاء بشكل يومي ،وترتيب السرير للشعور بنظافة وأناقة المكان.

* يعيش كورونا على الأقمشة والقطن لمدة 48 ساعة، لذلك يجب غسل الملابس يوميا، وتخصيص مكان لسلة الغسيل من أجل وضع الملابس المتسخة داخلها، وعدم نسيان تنظيف الغسالة ومسحها جيدا بعد كل غسلة.

* يعتبر الحمام من أكثر المناطق الجرثومية في المنزل، لذلك يجب تنظيفه وتعقيمه يوميا.

* وضع خزانة للأحذية عند مدخل المنزل، للحماية من الجراثيم التي يحملها الحذاء عند الرجوع إلى المنزل، وبالتالي حماية أفراد الاسرة من التقاط أي فيروسات أو جراثيم.

 

المصدر : مواقع إلكترونية

الأكثر إرتباطا