تفاصيل المقال

5e7b567506a21_580

هل تنقل المطر فيروس كرونة ؟؟

 

 

بينما تنتشر العديد من المعلومات والمفاهيم الصحيحة والمغلوطة بشأن طرق انتشار فيروس كورونا المستجد، إما عن طريق الهواء أو اللمس، إلا أن السؤال الذي يتبادر للذهن لدى البعض كبدعة هو: هل يمكن للفيروس أن ينتشر عن طريق المطر؟.

نقدم  بعض الاسئلة عن فيروس كورونا والإجابة عنها، من مصادر موثوقة مثل منظمة الصحة العالمية وتصريحات لأطباء وعلماء مختصين ومراجع علمية:

**هل ينتقل فيروس كورونا عبر تساقط قطرات المطر؟

الجواب لا، فدورة المياه من التبخر حتى التجمع كغيوم ثم السقوط كأمطار تستغرق حوالي تسعة أيام، والفيروس لا يستطيع البقاء لهذه الفترة.

ومن المعروف أن فيروس كورونا ينتقل عبر رذاذ العطاس والسعال، وهو قادر على البقاء لثلاث ساعات فقط معلقا في الهواء وقادرا على العدوى، لكنه لن يستطيع البقاء تسعة أيام حتى يعود ويتساقط مع المطر.

**ما مدة بقاء فيروس كورونا على أسطح المواد المختلفة؟

وفقا للدراسة السابقة، فإنه يبقى على البلاستيك والفولاذ المقاوم للصدأ لأكثر من ثلاثة أيام، وليوم واحد على ورق مقوى، ولأربع ساعات على النحاس.

**هل شرب الماء المستمر يقتل فيروس كورونا؟

خطأ، لا يقتل فيروس كورونا بشرب الماء باستمرار، أو شرب الماء الدافئ أو الماء المالح.

**هل تنقل كورونا عبر الخضروات والفواكه؟

يعلم الجميع أن الخضروات مفيدة للصحة، ولكن هل صارت خطرا علينا نتيجة احتمالية نقلها لكورونا؟ يصنف المعهد الاتحادي الألماني لتقييم المخاطر احتمالية انتقال فيروس كورونا عن طريق الخضروات والفواكه "ضئيلة جدا"، فحتى الآن لا توجد حالات إصابة بالعدوى عبر هذا الطريق، وأهم ما ينصح به هو غسل اليدين قبل تحضير الطعام، وهو الأمر الذي يجب المواظبة عليه حتى بدون وجود خطر كورونا، كما يمكن تقليل احتمال العدوى عن طريق الطبخ أو التسخين.

**هل يمكن لقضم الأظافر أن يعرضك للإصابة بفيروس كورونا؟

الجواب نعم، إذ يحذر المتخصصون في الأمراض المعدية من أن عادة قضم الأظافر هي أسهل طريقة للإصابة بعدوى فيروس كورونا الجديد.

وقالت بورفي باريك اختصاصية الحساسية والأمراض المعدية في مركز لانغون الطبي بجامعة نيويورك إن جميع أنواع "البكتيريا والفيروسات والقاذورات والملوثات" يمكن أن تتجمع تحت الأظافر، وبالتالي يمكن نقلها إلى الفم عند قضم الأظافر، خاصة إذا كان المرء لا يغسل يديه أو يطهرها بشكل صحيح.

وتقول باريك "في كل مرة تلمس وجهك -خاصة فمك وأنفك وعينيك- تقوم بنقل كل هذه الجراثيم، وبالتالي يمكن بسهولة أن ينتقل المرض إليك"، مضيفة أن الجراثيم التي تدخل مباشرة إلى الفم هي "أسهل طريقة للإصابة بأي عدوى"، حسب ما ذكرته صحيفة ديلي ميل البريطانية.

** هل الأغذية المجمدة تنقل كورونا؟

فيروسات كورونا قد تظل معدية لمدة عامين في درجة حرارة -20، لكن المعهد الاتحادي الألماني لتقييم المخاطر يطمئن الجميع، فحتى الآن لا توجد أي حالات معروفة عن انتقال كورونا عن طريق الأغذية، حتى المجمدة منها.

**- هل يمكن أن ينتقل فيروس كورونا عبر مقابض الأبواب؟

نعم، ففيروسات كورونا -التي ينتمي لها فيروس كوفيد-19- تبقى في المتوسط من أربعة إلى خمسة أيام على الأسطح المختلفة مثل مقابض الأبواب، ولذلك فيمكن أن ينتشر عبرها.

**كم يعيش فيروس كورونا في الهواء؟

اكتشف باحثون أن فيروس كورونا يستطيع أن يبقى عالقا في الهواء الطلق ثلاث ساعات، ويكون قادرا على التسبب بالعدوى، وأجرى الدراسة علماء من المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية التابع للمعاهد الوطنية الأميركية للصحة، وجامعتي كاليفورنيا في لوس أنجلوس وبرينستون، ونشرت في دورية "نيو إنغلاند جورنال أوف مديسن" .

** هل يهاجم فيروس كورونا أنسجة الخصيتين؟

الجواب نعم، إذ وفقا لدراسة صينية حديثة فإن فيروس كورونا قد يؤدي إلى تلف في الخصيتين، وأجرى الدراسة باحثون في مستشفى تونغجي في ووهان بالصين.

ووفقا للباحثين، يغزو فيروس كورونا من خلال مزيج من بروتين اسمه "إس"، وإنزيم يسمى "أي سي إي 2" (ACE2)، وبالإضافة إلى الرئتين يوجد هذا الإنزيم في أعضاء أخرى مثل الأمعاء الدقيقة والكلى والقلب والغدة الدرقية والخصية.

وعلى وجه الخصوص، يوجد هذا الإنزيم بكميات كبيرة في الخصية، مما يشير وفقا للباحثين إلى أن فيروس كورونا لديه القدرة على التسبب في تلف بهذه المنطقة.

وقال الباحثون إنه من الناحية النظرية يمكن توقع أن الإصابة بفيروس كورونا ستؤدي إلى تلف في الخصية، مما يؤثر على إنتاج الحيوانات المنوية والأندروجين.

والأندروجين مجموعة من الهرمونات الستيرويدية التي تلعب دورا أساسيا في نمو وتطور الذكور، من أبرزها الهرمون الذكري التستوستيرون.

*متى تكون قدرة المصاب بكورونا على نشر الفيروس للأصحاء أكبر؟

وفقا لدراسة قام بها باحثون ألمان، فإن المرضى المصابين بفيروس كورونا الذين يعانون من أعراض خفيفة هم الأكثر نشرا للعدوى خلال أسبوع من الإصابة بالفيروس.

ووفقا لتقرير نشرته صحيفة تلغراف البريطانية، فقد توصل القائمون على الدراسة -التي أجريت على تسعة مصابين- إلى أن المرضى الذين يعانون من أعراض خفيفة يلفظون كميات كبيرة للغاية من الفيروس في مرحلة مبكرة من الإصابة، في حين يرجح توقفهم عن نقل الفيروس بعد مرور 10 أيام على الإصابة بالمرض.

وأشارت الصحيفة إلى أن الدراسة كشفت أن قدرة المصاب بفيروس كورونا على العدوى تكون في ذروتها خلال الأيام الأولى من الإصابة، وتنبعث منه كمية من الفيروس تفوق بألف مرة تلك التي تصدر عن المصاب بفيروس المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة المعروف اختصارا بـ"سارس".

*كيف تعزز جهاز المناعة لديك لتجنب فيروس كورونا؟

ينصح باتباع حمية أكثر تنوعا وغنية بالألياف، وكلما زادت كمية الأطعمة النباتية التي تستهلكها كان ذلك أفضل، وينصح بتناول خمس حصص من الفواكه والخضروات يوميا للحصول على المستويات اللازمة من الفيتامينات.

كما ينصح بتعزيز اللياقة الجسدية، ووفقا لهيئة الخدمات الصحية الوطنية في بريطانيا، ينصح البالغون بأن يكونوا نشيطين جسديا كل يوم، وأن يقوموا بما لا يقل عن 150 دقيقة أسبوعيا من التمارين الهوائية المعتدلة (التنزه، البستنة، وركوب الدراجات) أو ممارسة 75 دقيقة من الأنشطة القوية (الجري، السباحة السريعة).

ولتعزيز المناعة أيضا ينصح بتقليل الإجهاد، إذ من الممكن أن تعرض هرمونات الإجهاد مثل الكورتيزول وظيفة المناعة إلى الخطر.

ويجب كذلك الحصول على نوم بشكل كاف، لأن الجسم المتعب أكثر عرضة للجراثيم، ووجدت إحدى الدراسات أن قلة النوم تضعف قدرة نوع من الخلايا اللمفاوية تسمى الخلايا التائية على مكافحة الأمراض.

** ماذا يحدث لفيروس كورونا في الطقس الحار؟ وهل سيختفي بالصيف؟

مع أنه لا يزال من السابق لأوانه معرفة كيفية تفاعل فيروس كورونا الجديد مع الطقس الحار وإن كان معروفا عن الفيروسات الأخرى من نوع كورونا أنها تنتشر ببطء شديد في الأوساط الدافئة، ويعتقد أن السبب يكمن في الأشعة فوق البنفسجية التي تكون أقوى في الشهور الدافئة، والتي تقلص مدة بقاء الفيروسات في الهواء أو على الأسطح، حيث تفقد الكثير من السوائل وتموت، وعموما يمكن افتراض أن الطقس الحار قد يؤدي إلى عدد أقل من الإصابات بالفيروس.

ومع ذلك، فقد قللت منظمة الصحة العالمية يوم الجمعة الماضي من شأن التوقعات بانحسار فيروس كورونا في غضون الأشهر المقبلة، وقالت إنه من الخطأ الاعتقاد بأن الفيروس سيختفي خلال فصل الصيف كما لو كان مجرد إنفلونزا.

** هل من الممكن أن يزداد انتشار فيروس كورونا في فصل الشتاء؟

نعم بالنسبة لأفريقيا، إذ حذر المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في أفريقيا ماتشيديسو مويتي من أن الدول الأفريقية قد تكون أكثر تضررا من فيروس كورونا عندما يصل الشتاء في وقت لاحق هذا العام.

وقال إن الإنفلونزا الموسمية تصيب عادة جنوب وشرق أفريقيا عندما تنخفض درجات الحرارة، مما يشير إلى أن معدل انتقال كوفيد-19 سيزيد أيضا، وعادة ما تكون الأشهر الأكثر برودة في المنطقة هما يوليو/تموز وأغسطس/آب.

**ما آخر المعطيات بشأن اختبار لقاحات لمرض كورونا؟

اللقاح هو مادة جراثيم المرض التي تم قتلها أو إضعافها، والتي تعطى إلى الشخص المعافى، مما يؤدي إلى تكوين مناعة في جسمه ضد مرض معين، وبالتالي هو ليس علاجا يعطى للمريض، بل وسيلة لحماية الشخاص الأصحاء من المرض، والتالي أبرز التطورات في هذا المجال:

- تعهدت شركات أدوية عالمية أمس الخميس توفير لقاح ضد كوفيد-19 "في كل أرجاء العالم" في مهلة تراوح بين 12 و18 شهرا على أقرب تقدير.

- في روسيا ذكرت الهيئة الاتحادية لمراقبة حقوق المستهلك اليوم الجمعة أن علماء روسا بدؤوا تجربة نماذج أولية للقاحات محتملة لفيروس كورونا على حيوانات في مختبر في سيبيريا.

وذكر مركز فيكتور لعلم الفيروسات والتكنولوجيا الحيوية أن علماء بالمركز الواقع في مدينة نوفوسيبيرسك طوروا نماذج لقاحات استنادا إلى ستة مفاهيم تكنولوجية مختلفة وبدؤوا التجارب يوم الاثنين.

ونبه علماء في أنحاء العالم إلى أن تطوير لقاح عملية طويلة ومعقدة قد لا تسفر عن شيء إلا بعد 12 إلى 18 شهرا.

وقالت الهيئة الاتحادية لمراقبة حقوق المستهلك في بيان "تستخدم الفئران في معظم الأحيان لمثل هذه الدراسات، وغيرها من حيوانات التجارب".

وأضافت أن العلماء يتوقعون البدء في طرح لقاح في الأشهر الثلاثة الأخيرة من عام 2020.

المصدر: مواقع إلكترونية

 

الأكثر إرتباطا