تفاصيل المقال

5e6fdf721f806_poids

أسباب لا تلاحظها لفشل التخسيس كل مرة

 

 

من منا لا يرغب في الظهور بمظهر جذاب وصورة جميلة أمام الأخرين  لهذا كان كل يوم هو بمثابة البداية الجديدة للتغيير والبروز  ، ولهذا كان السعي لتغيير عادات خاطئة اعتمدتها مطولا أمرا ضروري ومن بين هذه الأمور الحفاظ على صحة جيدة وقوام رشيق وخسارة الوزن الزائد  .

الحمية القاسية هي بمثابة المصارعة مع الجسم  
يفشل العديد من البدناء في التخلص من الوزن الزائد وينجح فقط القليل في النجاح . و السبب الرئيسي في ذلك هو السعي وراء خسارة أكبر كمية من الدهون وبشكل تعسفي وهذا يعني  أنك  تمنع نفسك من  تناول طعامك المعتاد الذي لطالما أحببته وفضلته، وتغييره بشكل مفاجيء وبقوة ةاستبداله بطعام تكرهه ولا تحبه ، وغالبا ما تقوم الحمية على تناول عنصر واحد بصةرة مكررة، كحمية البروتين التي لا يسمح فيها الا بتناول  اللحوم والدواجن فقط وتمنع بصرامة الاقتراب من  النشويات، وهذا في الواقع يحقق المطلوب ويفقد الوزن بصورة كبيرة وعيب هذه الحمية أنه  بمجرد العودة الى النسق العدية تبدأ الدهون بالعودة مجددا .و هذا لن يكون مفيدا لأن الشخص بهذه الطريقة يصارع جسمه ويتحداه و ولن يتحقق المراد باكتساب قوام رشيق  لمدة طويلة وسيذهب حرمانه هباءا ولهذا السبب أكدت

 لورا مور مديرة مركز العلوم الصحية بجامعة تكساس أن البديل الأنسب لهذه المشكلة يكون عبر التماهي مع الجسم و ذلك بتلبية إشارات الجوع و تناول كميات أقل في كل وجبة والتمهل في بلعها ، والتأكد ان كانت المعدة لا تزال جائعة أم لا والتوقف دون الشبع .

الزواج يؤثر في زيادة الوزن
الزواج هو مشروع يتشارك فيه ثنائين مختلفين وكل له نمط مخصوص وطريقة عيش محددة ولهذا فقد يؤثر هذا على تزايد الوزن وذلك بسبب دفع الزوجان بعضهما للأكل سويا واتباع نمط خاطيء ، واستحباب أحد الكرفين للأكلات السريعة والغنية بالدهون ، مع انخفاض النشاط البدني، وأعمال من شأنها التأثير على الجسم والتسبب في البدانة.وبهذا سيتعب الطرف الذي يرغب في التغيير لأنه سيمون بمثابة التحدي النفسي والجو الغير مشجع  وسيكون بذلك  تحديا كبيرا.

 تغيير النمط الحياتي الى نمط صحي يومي
عبر تجارب الأخرين نستخلص أن اعتبار خسارة الوزن تحد وصراع مع النفس هو أمر غير صائب وذلك لأن الانسان  يصارع فيه  رغبته ومحبته لأكلات محددة ، في حين أن الأمثل هو اعتبار التخلص من الوزن الزائد  هو حلقة في سلسلة تغييرات دائمة في نمط الحياة، وبهذا ينجح الفرد في التخسيس لأن الاعتماد على الحمية واعتبارها تحد لن ينجح فمتى تتوقف عن الرجيم يعود الوزن كما كان سابقا وهذا أمر منطقي  لأن الأسباب التي كانت تمثل خلف البدانة  مازالت موجودة ولم تغيير جذريا .

ولهذا كان على من يرغب في  إنقاص وزنه تغيير حياته بصورة كلية واكتساب ممارسات صحية بشكل حياتي وبصورة دائمة، والبدء بالنشاط البدني وادراجه في الأعمال اليومية، والحرص على تناول طعام صحي  حتى لا يشعر بالإحباط سريعا ولا بأس في تناول بعض  الشوكولاتة أحيانا .

أمراض عضوية قد تتسبب في عدم القدرة على التخسيس
تخلف بعض الأمراض العضوية حاجزا أمام جهودنا  في التخلص من  الوزن، من بين ذلك وجود خلل في هرمونات الجسم كمشكل في  الغدة الدرقية، و الغدة النخامية، ومشاكل في  الغدة فوق الكلوية، أو تكيس المبايض عند النساء، أووجود حالة نفسية أو عصبية، كما أنه توجد  بعض الأدوية التي تضاعف من  رغبتنا في الأكل منها مضادات الاكتئاب .

وفي هذه الحالات سيكون متابعة طبيب وأخذ نصائح المتخصصون الحل الأمثل لتحقيق اللياقة الجسدية لأنهم أصحاب الأختصاص وهم الأدرى بحال جسمك،و حتى لا يسوء حالك مع الريجيم.

أمور تهملها ولا تلاحظها تؤثر عليك تأثيرا كبيرا  
يتجاهل العديد من الأشخاص  بعض العادات اليومية  التي تؤثر بشكل مباشر في زيادة الوزن، ومن بينها حجم الطبق الذي تأكل فيه طعامك ، ومهما كان  نوع الطعام سواء معجنات أم ألياف، فهو يؤثرتباعا عن اتساع معدتك من سواها . كذلك الاعتماد على الطلبيات عبر الهاتف الذي يجعلك تميل لتناول وجبات تعود بالضرر على جسمك .

كما أن استعمال السيارة بشكل يومي له تأثير كبير على زيادة الوزن ولهذا عليك الحذر وتجنب استعمالها الا في الأمور الضرورية وبهذا تساعد نفسك على  بذل بعض  الجهد.

 الماء ضروري لخسارة الوزن
أكدت  دراسة حديثة قامت بها جامعة إلينوي أن الأفراد الذين ضاعفوا استهلاكهم للماء وشربهم له بصورة منظمة، قد قللوا من السعرات الحرارية التي كانوا يستهلكونها يوميا. كما  خفضوا استهلاكهم  لدهون  والصوديوم والكوليسترول والسكر .

وهذا لا يقصد به أن  الماء  هو المنقض من البدانة لكنه المعين عليها.

اعلم أن  لجسمك دفاع قوي و ذاكرة حادة
الجسم مخلوق عجيب خصه الله بميزات عديدة فهو يمتلك  ذاكرة تسجل أقصى وزن استطعت الوصول اليه ، لذا فهو يسعى جاهدا للمقاومة والعمل على المحافظة على نسقه رغم تقليلك للسعرات اليومية  وذلك عن طريق تخفيف حرق الطاقة.

ولذلك يترتب عليك لخداعه القطع مع  حدة النظام الغذائي كل فترة. 

الأكثر إرتباطا