تفاصيل المقال

5e6fe23e222a3_30

سن الثلاثين بداية حياة ,,,,,,, أشياء عليك معرفتها ستغير حياتك

 

يعتبر سن الثلاثين بداية الحياة لدى الكثيرين وطلك لما يحتويه من  تغيرات كبيرة على جميع المستويات منها الجانب النفسي والجانب العقلي ،وبهذا تتبدل الموازين وتتبدل الرؤية فهناك أمور  كانت غير مهمة تصبح أكثر اهمية من ذي قبل ، وتتضح الملامح وتتوازن الشخصية ويقل الاضطراب الناتج عن  عدم النضج أو نقص الخبرة.

ويسهل تجديد العادات واكتساب خبرات جديدة . ورغم أنها قد تكون صعبة ومعقدة  فب البداية ، الا أن سعيك لدمجها في حياتك والعمل على تأسيسها من جديد سيحدد طريقك ويجعلك تنجح بصورة كبيرة في المستقبل، ومن بين هذه الأمور، وهي:

 فرصة لتحقيق ما هدفت له سابقا 
تختلف طريقة كل منا في تحقيقه لأهدافه ، لهذا لا تتردد في تحقيق أحلامك فإذا كان هناك من  تمكن من تحقيقه فسر على دربه واسعى جاهدا لبلوغ غايتك.

وإذا كنت قد جربت شيئا مختلفا لم يقم به أحد غيرك ، فقد يكون الوضع أكثر تعقيدا، لكن عليك الاستمرار والتمسك بالهدف مهما كان صعبا والعمل على تنفيذ الإستراتيجيات الضرورية لتحقيقه في الوقت الراهن لأنك تملك كل الاستعدادات البدنية والعقلية لسن الثلاثين.

يجب اكتساب أشياء جديدة 
يعتقد الكثيرين أنهم يعرفون كل شيء، الا أنك ترى انهم يقومون بأخطاء مكررة كل مرة ويبررونها بامور واهية . والسيء أنهم لا ينصتون الا نصائحك ويرفضون أي تحسينات ويجزم بعدم حاجته الى التعلم ؛ في حين أن الضامن الاكبر لاستقرار شبابك هو التزود من المعرفة وخوض التجارب وهو أفضل طريقة للحفاظ على وجود الشباب والفتوة.

تعلرف على صحبة  ناجحة وأشخاص ايجابيين 
اعلم أن طريقة تفكيرك هي الطريقة الامثل التي تحدد واقعك؛ لهذاإذا كنت تريد أن تعيش حياة هشة وغير ناجحة  فالأمر لن يتطلب منك سوى التمسك بأعذار واهية  تزيد من عرقلتك وتحول دون تقدمك ، واما إذا قررت أن تكون  رائعا وناجحا فانه يتحتم عليك مخالطة أشخاصا ناجحين يتمتعون بأفكارايجابية  وظروف تضاعف من امكانية نجاحك لا العكس.

 لا توجد وسائل سحرية
تعلم كيف تكون وحدك وكيف تحقق ذاتك بنفسك تعلُّم وكيف تصبح ثريا لان النجاح والتحول لفا يكون في لحظة واحدة ، والناجحين لم ينالو كل الثروات بالكسل انما بالجهد والاستثمار والاستمرار . وإذا كنت تريد التحرر فقم باتخاذ القرارات الصعبة التي يتفادها أغلب الناس ، وعليك المجازفة وقبول الخسارة أحيانا حتى تصل لما تريد .

 أنت المسؤول الوحيد والاساسي  عن ظروف حياتك الحالية 
ظروفك وطريقة عيشك هو نتيجة لقرارات اتخذتها مسبقا  لذا لا يوجد شخص أولى منك لتحديد ورسم طريقة عيشك وكن المسؤول عن جعل حلمك واقعا وانهض بظروفك نحو الأفضل فالأمثل ، لأنك وحدك المسؤول عن واقعك، لذا تعلم كيف تكون ناجحا.وحدك ومع الجماعة التي تساهم في رقيك ونجاحك ولا تعتمد على أحد 

في  الجامعة لا تتعلم كل شيء
جلنا يعتقد أن وصول مرحلة الجامعة سيجعله أكثر تعلما ونضجا بل معظمنا يتخيل أنه بعد الجامعة سيكون لديه المستقبل الأفضل وكل شيء سيكون  مضمون، وبهذا لن تكون له حاجة لمواصلة التعلم والدربة وخوض التجارب .الا أن مواجهتنا الواقع وتحديات الحياة يكشف لنا أن الجامعة لا نتعلم منها كل شيء  وسنضطر الى خوض التجارب العملية والحياتية  .

 

 

الأكثر إرتباطا