تفاصيل المقال

5e2c21a57d181_-d9-83-d9-8a-d9-81--d8-aa-d8-b3-d8-a7-d8-b9-d8-af-d9-8a--d8-b7-d9-81-d9-84-d9-83--d8-a7-d9-84-d8-ae-d8-ac-d9-88-d9-84--d8-b9-d9-84-d9-89--d8-a7-d9-84-d8-aa-d8-b9-d8-a7-d9-85-d9-84--d9-81-d9-89--d8-a7-768x572

أساسيات عليك تعلمها حتى يلتحق طفلك بالحضانة دون أن يـتأثر نفسيا

 

 

 

يخلف التحاق الصغير لأول مرة "بالحضانة" قلق الوالدين اللذين سوف يبتعدان للمرة الأولى عن ذلك الصغير ويتركانه في مكتن بعيد أو منفصلا عنهم ومع أشخاص غاربين عنه ولا يعرفهم مسبقا حتى و إن كان هؤلاء المسؤولون ذوي خبرة ومختصين في هذا المجال،الا أن هذا القلق يجب أن ينتهي ويختفي تدريجيا وبدء التكييف مع الوضع الجديد وتقبل المرحلة العمرية الجديدة للطفل ودخوله الحضانة ومن ثمة المدرسة ومن ثمة اختصاصات أخرى

، إن حسن الظن والاحساس بالأمان حيال المربين والحضانة يعد في غالبية الأحيان العامل الأنجع لتجاوز هذه المرحلةالجديدة ، وارفاق هذا الظن ببعض الأمور الأخرى التي ينبغي فعلها لتجاوز هذا الفصل الجديد وجعله غير مؤلم لك ولطفلك .

ومن بين التصرفات التي ينبغي على الآباء فعله عندأول أيام طفلهم في الحضانة هو التعرف إلى الأساسيات التي تجعل من أثر الانفصال أيسر وتجعل التكيف مع الحضانةأمرا ممتعا ومحببا للطفل .

-ينبغي تحضير الطفل مسبقا بقصة الحضانة ورسم صورة جميلة بخصوصها
لايجدر بالأباءأن يخبروا صغارهم بشكل مفاجئ بذهابهم الى الحضانة وحملهم اليها بصورة غير متوقعة ، وانما عليهم أن يمهدوا للطفل مسألة الالتحاق بصفوف الحضانة، وإخباره بموعد الذهاب اليها بعد أيام ورسم صورة جميلة بخصوصها وتحبيبه فيها واخباره بأنه سيستمتع برفقة صغار من عمره وسيلتقي بمعلمة جميلة ولطيفة تعلمه القرأة والكتابة

لأن مفاجأة الطفل  سيؤثر عليه سلبا وينمي الخوف بداخله ويجعله يرفض لأنه لا يعرف ويجهل معنى الحضانة وماذا سيحدث هناك.

 

الاستيقاظ بشكل هادئ ومطمئن
يرى أولياء كثير أن استيقاظ الطفل بطريقة مستعجلة لا تؤثر على نفسيته ولا على انطباعه ، لكن علم النفس قد أكد أن ذهاب الطفل على عجلة إلى الحضانة، يخلف لديه الشعور بالضيق والخوف والضغط وسيشعر بعدم الارتياح منذ اللحظة الأولى.

لهذا على الوالدين مراعاة نفسية الصغير وانهاضه بشكل هادئ وغير مستعجعل في وقت مبكر حتى يتناول فطوره ويبدل ثيابه في أجواء هادئة وغير متوترة .

عند ايصاله الا الحضانة تجنب الاطالة في تركه
ينبغي على الوالدين وداع ابنهم بشكل سريع على عكس ايقاظه وتقبيله عندباب الحضانة وتذكيره دائما بأنهم سيكونون متشوقون لسماع مغامراته والتعرف على أصدقائه الجدد عند العودة للمدرسة ؛ وتعدهذه الطريقة من أنجه الطرق لأنها تطمئن الطفل وتجعله مرتاحا أنه سيرى والديه مرة أخرى .

أوصليه وحدك
يعتبر ذهاب الوالدين أو أحدهما برفقة الطفل إلى الحضانة من أفضل الخيارات، حتى لا تتكرر لحظات الوداع وتكثر مما يشعر الطفل بوجود خطب ما ويجعله يشعر بالخوف ويظن |أنه سيضل في الحضانة ولن يعود الى المنزل مرة أخرى

الأكثر إرتباطا